You are currently viewing أنواع الشاشات التفاعلية ومواصفاتها
أنواع الشاشات التفاعلية

أنواع الشاشات التفاعلية ومواصفاتها

يطلق على أنواع الشاشات التفاعلية ببضعة مصطلحات تفاعلية على سبيل المثال مصطلح السبورة الذكية أو الشاشة التفاعلية ،وهي شاشات ذكية بحجم كبير (75 بوصة)  تقريبا تم إعدادها بابتكار لتتمكن من أن تتفاعل مع المستخدم حتى تكون أداة تعمل على إدخال وإخراج وعرض ومعالجة في وقت واحد.

 بالإضافة إلى أن استعمال الشاشة التفاعلية في عملية التعليم تعتبر خطوة مميزة و فريدة من نوعها في النهوض بالمنظومة التعليمية بشكل كامل والقدرة على توعية جيل لديه القدرة على كيفية التعامل مع التقنيات المتطورة و الحديثة .

ما هي الشاشات التفاعلية :

هي شاشة كبيرة الحجم عالية الجودة ولها إمكانية توصيل مدعمة وحلول برمجية مدمجة ، تلك الحلول مناسبة لتعزيز ودعم فرص العمل والأنشطة التعليمية وأيضا الترفيه المنزلي ،  وهي بديل جيد للغاية لتقنية أجهزة العرض التقليدية أو القديمة ، وعن طريق استعمال شاشة تفاعلية لوحة مسطحة فسوف تحصل على دقة وجودة شاشة رائعة وحلول برمجية مدمجة وغيرها الكثير. 

أنواع الشاشات التفاعلية هي من الأساليب الحديثة التي في العمليات التفاعلية وهناك نوع من الشاشات التفاعلية يتم التعامل معه باللمس وأيضا نوع آخر باستخدام القلم حيث يتم الكتابة بالطريقة الإلكترونية على سبيل المثال شاشات تفاعلية تعليمية ويتم الاستفادة منها في عرض ما يوجد على جهاز الكمبيوتر أو الأجهزة الحديثة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية واللاب توب.

أنواع الشاشات التفاعلية
أنواع الشاشات التفاعلية

مواصفات الشاشة التفاعلية :

  1. تتسم بالتشغيل السلس للفيديوهات بدون حدوث أي تشويش بالإضافة إلى من مميزات الشاشات التفاعلية أنها تنعم بمعدل تحديث عالي الجودة.
  2. يمكن للمستخدم أن يقوم بالتسجيل المرئي لكل ما تم كتابته بصورة يدوية .
  3. صلاحية عرض المحتوى عن طريق العديد من أجهزة الإدخال.
  4. تقوم الشاشة التفاعلية بتدعيم تقنية اللمس مع الأشعة تحت الحمراء.
  5. تتميز بإمكانية تثبيت التطبيقات.
  6. تكون موفرة للطاقة بشكل جيد .
  7. إمكانية صيانة الشاشة التفاعلية بشكل سهل تام دون الحاجة إلى تغيير لوحات ومصابيح الليد.
  8. صلاحية التحكم باللمس أو بالقلم الإلكتروني .
  9.   تتوفر بأشكال ومقاسات متنوعة ومختلفة كما تختلف وسائل تثبيت الشاشات التفاعلية أيضاً فمنها ما هو جدراي أو معلق أو أرضي ، ومنها ما يعمل باللمس أو بدون لمس.
  10. تلائم الشاشة التفاعلية كافة المجالات.
  11. سهلة الاستعمال ويمكن لأي شخص التعامل معها.
  12. تمتاز الشاشة بألوانها الطبيعية، بالإضافة إلى ميزة الضبط للإضاءة بشكل تلقائي .
  13. إمكانية القراءة في ضوء النهار فهي تشتمل على انعكاسات مزعجة، كما تتميز بأن لها عدة ألوان منها الأحمر والأزرق والأخضر .
  14. يمكن إدارة وتشغيل الشاشة التفاعلية لفترات طويلة بأداء عالي و ثابت .
  15. تحتوي الشاشة على الكثير من المنافذ مثل USB و HDMI ومنفذ خاص لتوصيل شبكة الإنترنت.
  16. يمكن أن تتحمل درجات الحرارة المختلفة، كما أن الشاشة مقاومة للتوهج.
  17. يمكن تشغيلها بشكل عرضي وطولي .
  18. بالطبع يمكن التحكم في الشاشة التفاعلية عن بُعد.
  19. يمكن للشاشة أن تعمل بنظامي ويندوز وأندرويد وأيضا ماك سيستم.

إمكانيات السبورة التفاعلية في التعليم :

بعدما وضحنا اهم واوضح مواصفات السبوره التفاعليه سننتقل الي امكانياتها في المجال التعليمي، حيث ان السبورة الذكية التفاعلية  تختلف عن السبورة البيضاء التقليدية  بالكثير م المميزات التي تجعلها افضل الاختيارات لكافه الموسسات وخصوصا الموسسات في المجال التعليمي  ونوصح كافه امكانيات السبوره التفاعليه في الاتي :-

    • تقوم بتوفير الوقت في الكتابة على السبورة التقليدية ، مما يكتب المدرس الدرس مسبقًا.
    • توفرالوقت للطلاب للتمكن من نقل ما هو مكتوب على السبورة فيتم طباعة الدرس وتوزيعه على الطلاب.
    • تشجيع الطلاب لاستخدام التكنولوجيا والاستفاده منها .
    • يتيح عنصر حركة في المادة العلمية حيث يجذب انتباه الطلاب.
    • تسمح الفرصة لعرض المادة العلمية باكثر من مرة أو إرسالها إلى الطلاب عن طريق البريد الإلكتروني.
    • تقديم المعلومات باسلوب جذاب بما في ذلك الصوت والحركة والصور.
    • تقدم إمكانية استخدامه عند الشرح في الفصل ،أو في التعلم عن بعد.

مميزات الشاشات التفاعلية : 

تعمل الشاشة التفاعلية باللمس وتلك من أهم المزايا التي تجعل العديد من الأشخاص يقبلون على شرائها، فهي تتسم بسطح سهل الاستعمال للتحكم في كل البيانات والمعلومات الموجودة على الشاشة سواء صور أو رسوم توضيحية أو بيانات أخرى، كما تجعل الشاشة التفاعلية التجمعات الرقمية والاجتماعات أكثر سلاسة وسهولة وفعالية .

 وتفوقت شاشة اللمس التفاعلية وتتخلص في 10 نقاط كما يلي:

1) التعلم النشط وتدعيمه :

تنعم الشاشات التفاعلية اللمس بقدرة قوية على تعزيز التعلم النشط الذي يركز على  التعامل مع المحتوي عن طريق المشاركة في عملية التعلم، ومن الرائع أنها لا تحتاج لتدريب مكثف مثل الأجهزة الأخرى، وبالأخص عندما يصمم المعلمون الأنشطة التفاعلية بمشاركة الطلاب وتحليل الصور و النص أو سحب محتوى من  النت أو تمييز بعض النقاط والتعليق على البعض الآخر أو حتى إشراك في لعبة تعليمية.

2)  تنمية مهارات التفكير الناقد :

إن وجود أداة تقنية حديثة بين أيدي الطلاب ويحفزهم للتأقلم مع العالم التنافسي، فبالأمس القريب كانت الأجهزة التقنية متنوعة في الفصل الواحد، واليوم جهاز فقط ينجو أمامهم مما ينمي المهارات الأساسية لديهم ويحتم عليهم إجادة التفكير بأعلى المستويات والتساؤل بأذكى الأدوات ويساعد استعمال شاشات العرض التي تعمل باللمس الطلاب على تحديث كفاءات التعلم الاجتماعي-العاطفي  ومهارات مثل الإدارة الذاتية و الوعي الذاتي والوعي الاجتماعي ومهارات العلاقة واتخاذ القرارات المسؤولة.

3) تدعيم الحماس والمشاركة : 

أوضحت نتائج الدراسات الحديثة أن فوائد شاشات اللمس التفاعلية في التعليم (وبالأخص في مرحلة الطفولة المبكرة) يبرز في زيادة وتيرة الإنجاز والمشاركة والتحفيز والتعاون، حيث تمكن الطلاب من المشاركة في الاستكشاف والأنشطة لفترات زمنية أطول مع قدر عالي و قوي من التركيز والاهتمام أثناء إنجاز الدروس.

4)  التعليقات وتقديم المداخلات الفعالة :

يستلزم الطلاب إلى تعليقات لمعرفة متى يكونوا على المسار الصحيح ، ولقد أوضحت عقود من البحث أن تخفيف المدة المخصصة لإلقاء الدرس وزيادة الوقت المخصص للمداخلات و النقاش يخلق عديد من التعلم في الواقع، و يضاعف من سرعة تعلم الطلاب بتلقي استجابات فورية من أقرانهم تخبرهم عن مستوى إنجازهم، كما أن التكرار يأذن لهم إعادة المحاولة وهم بذلك يتلقون المدخلات المستمرة والحاسمة لتحويل التعليقات إلى التعلم.

5)  إدارة الفصول الدراسية وتعزيزها :

تتسم شاشات اللمس التفاعلية بنعومة ملمسها مما تساهم في التعلم بسلاسة، حيث كلما كان الطلاب أكثر انخراط ، قل احتمال تعرض الطلاب لتشتت الانتباه، فعن طريق جعل الدروس أكثر ديناميكية، يكون الطلاب بطبيعتهم مبهورين بالمحتوى، كما أن المؤقت المرئي يتولى بإبقاء الأطفال منخرطين في مهمة إدارة وإدراك الوقت عند إجراء الاختبارات  فيسهم ذلك في تجنب المعلم الاضطرابات المتعلقة بإدارة الوقت وإدارة الفصل بالشكل المطلوب.

أنواع الشاشات التفاعلية :

يوجد العديد من أسماء وأنواع الشاشة التفاعلية والتي يجب على المستخدم أن يكون على علم بتلك الأنواع لمعرفة أياً منها سوف يفيده في مجال عمله حيث أن الشاشات التفاعلية لا تقتصر على مجال التعليم وسبق وذكرنا هذا كما من الممكن استعمالها في الهيئات الحكومية وأيضا المولات والمؤتمرات والاسواق التجارية والندوات والبنوك والمستشفيات والمحال التجارية.

وهي مجموعة الشاشات التفاعلية أو الرقمية ، هي أحدث الأساليب في عرض الإعلانات الداخلية بشكل متميز وجذاب ومتعدد الأنواع والاستعمالات كما أنها سهلة البرمجة و الحركة وملائمة لكافة المجالات ويوجد منها كافة المقاسات والأشكال حيث يتواجد منها منها الجداري – المعلق – الأرضي ( باللمس أو بدون اللمس ) . 

أما عن أنواع الشاشات التفاعلية “الشاشات الداخلية”

  • (91) شاشة عرض داخلية يمكن استخدامها في الأماكن المغلقة، وذلك لأنها تتميز بخفة الوزن وتكون سهلة النقل والتركيب والصيانة، كما تتمتع بدرجة سطوع مميزة تتكيف مع الاضواء المحيطة بها وغالبا تستخدم في قاعات المؤتمرات المغلقة أو المحاضرات وذلك لأنها تتميز بالوضوح وسهولة فصلها وسهولة إعادة تشغيلها.
  • (P5) الموديل الأكثر جودة من الشاشات الداخلية وتتسم بزاوية عرض واسعة للغاية وتكون ملونة بالكامل، وتتمتع بدرجة سطوع فريدة من نوعها أكثر من شاشات الليد الأخرى مما يجعلها كثيرة الاستعمال لسهولة تركيبها وصيانتها وتشغيلها وخفة وزنها.
  • (81) شاشة داخلية تتميز بمظهر جذاب وتتسم بأنها سهلة التركيب والتشغيل، يمكن وضعها في أي مكان لصِغر حجمها وخفتها، وتُـستخدم في الأماكن الداخلية والمغلقة لتمتعها بدقة عالية ووضوح مثالي.

في النهاية 

إستخدام الشاشات التفاعلية في التعليم يعطي المتعلمين خبرة واسعة في عصر التكنولوجيا والمعلومات الذي يعيشه العالم في الفترة الحالية كما يؤهلهم لمواجهة التطور التكنولوجي وتحديات عصر المعلوماتيّة وبالطبع كيفية العمل باستعمال الأساليب التقنية والاتصالات الحديثة ، الترافيجن من أهم الشركات التي تقدم الخدمات التقنية و تساعدك في اختيار أفضل أنواع الشاشات التفاعلية  .